كلمة رئيس المجلس البلدي                                                                                                                                  كلمة سمو محافظ محافظة الخرج

الأخبار
محاضر المجلس
محضر المجلس البلدي رقم 11/2
05-29-2012 10:31 AM
تم عقد اجتماع المجلس البلدي الساعة العاشرة صباحاً من يوم الاثنين الموافق 16/ 6 / 1433هـ برئاسة رئيس المجلس الأستاذ/ سلمان بن عبدالله آل عثمان, وبعد التأكد من اكتمال النصاب القانوني للجلسة، استهل رئيس المجلس بحمد الله تعالى والصلاة والسلام على نبيه مرحباً بالأعضاء والحضور، كما رحب بضيف الجلسة المواطن/ عبدالله بن راشد القحطاني، ممثل أهالي حي المنتزه بالخرج في طرح شكواهم و استمرار معاناتهم عند هطول الأمطار. بدأت الجلسة بمراجعة قرارات و توصيات الجلسة السابقة (الجلسة رقم10)، وما تم حيال تنفيذها. ثم استعرض رئيس المجلس الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال كما يلي:
أولاً: ماذا قدم المجلس البلدي لتفادي أضرار هطول الأمطار على مدينة السيح و ضواحيها. (( ورقة عمل مقدمة من نائب رئيس المجلس)).
رداً على الاستفسار و التساؤل الموجه من نائب رئيس المجلس الأستاذ/ محمد بن حجاب القحطاني حول تفادي اضرار هطول الأمطار على مدينة السيح و ضواحيها التي تكررت خلال هذا العام، وذلك في يوم الثلاثاء الموافق 4/1/1433هـ و يوم الاثنين 24/5/1433هـ ، ذكر رئيس المجلس أنه قد تم عقد جلسه طارئة في تاريخ 9/1/ 1433هـ، و تم مناقشة الموضوع و ذلك لإيجاد حلول لتلافي تكرار الأضرار، وعليه قرر المجلس ستة قرارات كما هو موضح في محضر الجلسة و ذلك لدرء أثار هطول الأمطار على مدينة الخرج و المراكز التابعة لها، و لقد قام المجلس بمخاطبة البلدية بتنفيذ تلك القرارات، ثم استمع المجلس إلى شرح من قبل المختصين بالبلدية عن الإجراءات التي اتخذت قبل و أثناء الحدث، و تم تداول المرئيات بين أعضاء المجلس و تم الاتفاق بالتأكيد على البلدية باتخاذ ما يأتي:
1. استكمال احداثيات جميع نقاط تجمع مياه الأمطار بالمدينة.
2. رفع جدول زمني لجميع مشاريع درء أخطار السيول الجاري تنفيذها.
3. حث المقاولين على سرعة إنهاء جميع شبكات تصريف مياه الأمطار قبل موسم الأمطار للعام القادم حسب العقود المبرمة معهم.
4. تكليف لجنة المشاريع بالمجلس بالتأكد من شمولية المشاريع لجميع أماكن تجمع مياه الأمطار.
5. اعداد خطة عمل للأعمال الاحترازية لتلافي اضرار السيول من قبل وكالة الخدمات بالبلدية.
6. سرعة تزويد المجلس بالمشاريع المتعثرة و ماذا تم عليها من اجراءات مع المستندات المؤيدة لذلك.

و بعد ذلك قدم ضيف الجلسة المواطن/ عبدالله بن راشد القحطاني شكوى و معاناة أهالي حي المنتزه بالخرج من أثار هطول الأمطار ، مبتدأً بشكره و تقديره للمجلس في إتاحة الفرصة له بشرح تلك المعاناة و الأضرار التي تسببها الأمطار و السيول على سكان حي المنتزه في الممتلكات و الأضرار النفسية للسكان حيث قد وصل ارتفاع منسوب مياه الأمطار داخل منازلهم إلى نصف المتر ويزيد، مما حدا بهم إلى إخلاء منازلهم لعدة أيام, و ناشد المجلس بأخذ الاعتبار أن منطقة المشتل في حي المنتزه هو مخنق وادي ومجمع تصريف أغلب مياه الأمطار لمدينة السيح المنحدرة من الغرب والجنوب إلى الشرق و المتجهة بفعل الانحدار الجغرافي الطبيعي إلى وادي السهباء, وأن كل عام مع هطول الأمطار يتحول خير الأمطار في عيون أهالي حي المنتزه إلى حالة من الهلع والخوف من دخول مياه الامطار التي تجر معها مياه الصرف إلى المنازل حيث تتضاعف الأضرار. وبعد ذلك شكر رئيس المجلس المواطن على حضوره و شرحه لشكوى أهالي حي المنتزه, و استشعار المجلس بمعاناة أهالي حي المنتزه من أثار هطول الأمطار، و بعد مداخلات الأعضاء توصل المجلس إلى اهمية التأكيد على ما يلي :
1. سرعة الانتهاء من تنفيذ الخزان التجميعي لشبكات تصريف المياه لتفادي ارتداد مياه الأمطار و السيول إلى الأحياء المجاورة.
2. التأكد من إزالة مخلفات البناء الباقية من مشروع مشتل الخرج.

ثانياً: تطوير طريق الأمام عبدالرحمن بن فيصل، المتعارف عليه بمسمى طريق الخرج - الرياض القديم. ((ورقة عمل مقدمة من عضو المجلس البلدي الأستاذ/ عبدالله بن ماجد الحقباني)).
رحب رئيس المجلس بالعقيد/ سلطان بن مشنان السهلي مدير شعبة مرور الخرج ، الذي حضر تلبيةً للدعوة الخاصة بورقة العمل المقدمة من عضو المجلس الأستاذ/ عبدالله الحقباني ، حيث أستعرض عرض المجلس أن طول طريق الأمام عبدالرحمن بن فيصل من دوار فرزان إلى نهاية الأحياء السكنية يبلغ 5 كلم تقريباً و تقع عدد (8) أحياء سكنية على جانبي الطريق منها حي فرزان، الأخضر، السلمية، الروضة، البدع... وأهالي تلك الأحياء يعانون من كثرة الأشياب ( مناهل المياه) على جانب الطريق مع سوء تنفيذ الطريق، و حيث أنه تم مناقشة وضع الطريق و الأشياب في الدورة السابقة في الجلسة رقم (38) بتاريخ 25/2/1429هـ بموجب الخطاب الموجه من سمو المحافظ حول معالجة مشكلة نقل الأشياب و شكوى اهالي تلك الأحياء، قرر المجلس آنذاك بتكليف البلدية بإعادة سفلتة طريق فرزان و حتى مدخل البدع والذي يخدم أهالي حي فرزان و الحي الأخضر و السلمية و حي الروضة والبدع. و مع إعادة السفلتة و التعهدات على أصحاب الأشياب، إلا أن الطريق لا زال يعاني من سوء تنظيم و عشوائية و ينعكس على أهالي تلك الأحياء و ذلك لعدة أسباب وهي :

1. وجود الأشياب بكثرة في منطقة لا تتجاوز 800 متر حيث يوجد بها 5 أشياب ينتج منها ما يلي:
 كثرة الحوادث و الوفيات بسبب الازدحام و الطريق في غالبه مسار واحد.
 انتشار البعوض في الأحياء القريبة نتيجة المستنقعات.
 سبب رئيسي في وجود الحفر في الطريق.
 تسرب المياه من الناقلات مما يسبب الانزلاقات والحوادث.
 كثرة انتشار عادم الناقلات في الصباح الباكر أثناء التحمية.
 وجود سكن العمال داخل كل شيب و هذا مخالف للنظام.
 إثارة الأتربة والغبار لعدم سفلتة أرضيات الأشياب و هذا مخالف للنظام.
2. تجمع مياه الأمطار، حيث يوجد عدد (4) مناطق تجمع مياه على الطريق.
3. كثرة الحوادث حيث أن الطريق مفرد.
4. التشققات و الحفر الموجودة في الطريق بكثرة، و اختلاف سمك طبقة إسفلت عن أخرى في نفس الطريق.
5. ظاهرة التفحيط.

و بعد ذلك عرض الأستاذ/ عبدالله الحقباني صور للطريق من دوار فرزان إلى التقاطع مع طريق الأمير متعب بن عبدالعزيز، الطريق المؤدي إلى قاعدة الإمداد و التموين شرقاً، و تلك الصور تظهر رداءة تنفيد الطريق و كثرة الأشياب و مستنقعات المياه، و الضرر المباشر على تلك الاحياء وعابري الطريق، ثم ذكر خطورة ذلك التقاطع بين طريق الرياض القديم و الطريق المؤدي للقاعدة البرية. و بعد ذلك قدم بعض الحلول المقترحة التي سوف تساهم بتخفيف الضرر على أهالي تلك الأحياء، ثم عقب على ذلك العقيد/ سلطان السهلي أن هذا التقاطع نتج عنه حوادث مروعة، فقدت أرواح عوائل بأكملها، و أنه تم مخاطبة (إدارة الطرق بوزارة النقل) للتنسيق في إيجاد حل حول ذلك التقاطع و لم يتم الرد على تلك المخاطبات الورقية و الهاتفية بسبب عدم وجود مكتب لإدارة النقل في محافظة الخرج. و أضاف العقيد/ سلطان أن طريق الرياض القديم بسبب مساحته و قلة اعمال الصيانة و كثرة عدد الأشياب فيه يعد مصدر تلوث بيئي و بصري. ثم شكر رئيس المجلس العقيد/ سلطان السهلي على حضوره و مشاركته في هذا الموضوع، و طلب من مدير المشاريع المهندس/ متعب عمل دراسة و رفع مساحي بإمكانية عمل دوار بديلاً عن التقاطع، وبعد ذلك وضح الأستاذ/ خالد البياهي مرئيات البلدية حيال هذا الموضوع كما يلي :

1. إن البلدية لا تستطيع أن تدرس أو تخطط أو تنفذ لأي أعمال خارج اختصاصاتها وفي اختصاص وصلاحيات وزارة النقل، علماً ان المجلس يتخذ قراراته وفقا للأنظمة واللوائح والتعليمات والقرارات والضوابط والصلاحيات ذات العلاقة باختصاصات المجلس وإمكانات البلدية.
2. سبق للمجلس أن أقر قواعد للأولويات حيث لا يمكن للبلدية تنفيذ كل احتياج المدينة دون أن يكون ذلك منسجما ضمن إمكانيتها حسب الاعتمادات المالية المعتمدة في الميزانية وضمن قواعد الأولوية الموجودة لدي البلدية وضمن اختصاصها وحسب الأنظمة لاحتياج المدينة لذا تري البلدي أن يتم العمل ضمن الأولويات التي اقرها المجلس والإمكانيات المعتمدة وحسب تحديد الأولويات .
3. الطرق المشار إليها في المحضر هي من الطرق الناقلة للمرور العابرة الوطنية والدولية. ويجب أن تستمر صيانتها وإدارتها علي مستوي ومعايير دولية لا تتوفر لدى البلديات كما أن بعض من هذه الطرق في حال النظر لتوسعتها وتطويرها تحتاج إلي نزع ملكيات وهذه المبالغ غير معتمدة لدى البلدية والأقدر على تحمل ذلك وزارة النقل .

ثم شكر رئيس المجلس العقيد/ سلطان السهلي على حضوره و مشاركته في هذا الموضوع، و بعد مداخلات الأعضاء و مناقشة الحلول المقترحة المقدمة، توصل المجلس إلى:
 الطلب من البلدية بإعطاء الأولوية لإعادة تأهيل الطرق الرئيسة و صيانتها و ما يمس المواطنين مباشرة مثل أعمال النظافة و تصريف مياه الأمطار.
 قرر المجلس بأن تقوم البلدية بمنع تجديد الرخص لأصحاب الأشياب, بالإضافة على عدم منح رخص جديدة للأشياب في تلك المنطقة إلى أن يتم إيجاد حلول و بدائل مناسبة.
 مخاطبة فرع وزارة المياه بعدم منح رخص جديدة للأشياب على طريق الإمام عبدالرحمن بن فيصل إلى أن يتم إيجاد حلول و بدائل مناسبة.
 الاستفسار حول وضع الشيب التابع للبلدية في الجزيرة الوسطية بجوار دوار فرزان.
 مخاطبة وزارة النقل في تنفيذ التوصيات المتخذة سابقا بين المرور و وزارة النقل لحل المشكلة بصفة عاجلة، و أن تقوم بعمل اللازم لتصريف مياه الأمطار و السيول إلى وادي حنيفة.
 دراسة إمكانية تنفيذ دوار أمام محطة السلمية .
 تنظيم المنطقة الواقعة بين حي الروضة و حي البدع القديم وذلك بإعادة سفلته بإنارتها وعمل عيون قطط و مطبات أنتر لوك لوجود نشاط تجاري في تلك المنطقة حسب الإمكانيات المتاحة والاوليات المعتمدة لدى البلدية.

إدراج مشاريع تطوير و تأهيل الطرق التي تستلم من وزارة النقل في المشاريع الجديدة المطلوب اعتمادها في الميزانية المقترحة للعام المالي 1434/1435هـ.
ثالثاً: ما يستجد من أعمال.
1. شكوى مقدمة من مدير الخدمات المساندة بشركة ألبان الصافي بخصوص تواجد مجموعة كبيرة من الأحواش العشوائية لتربية الأغنام و الإبل أمام مزرعة ألبان الصافي من الجهة الجنوبية والغربية و خطورة انتقال الأمراض من تلك الأحواش إلى قطيع الشركة من الأبقار.بعد أن أطلع المجلس على الشكوى أوصى المجلس:
 الرفع لسمو المحافظ لتكليف اللجنة المختصة بالمحافظة بإزالة المخالفة. والكتابة لمديرية الزراعة كجهة اختصاص لمعالجة الموضوع.
وقد اختتمت الجلسة في تمام الساعة الثانية عشر والنصف ظهراً، وشكر رئيس المجلس الأعضاء والمشاركين على حضورهم، ومداخلاتهم، داعياً للجميع التوفيق والسداد.

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1529


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.01/10 (30 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2018 kmc.gov.sa - All rights reserved